Connect with us

Uncategorized

بالرغم من اتفاق أوبك وحلفائها على زيادة تخفيضات الإنتاج.. فائض المعروض سيستمر

Published

on

رجحت وكالة الطاقة الدولية، اليوم الخميس، إن مخزونات النفط العالمية قد ترتفع بشكل كبير على الرغم من اتفاق بين أوبك وحلفائها على زيادة تخفيضات الإنتاج ومن إنتاج أقل من المتوقع للولايات المتحدة ودول أخرى من خارج أوبك.

وفي تقرير شهري للوكالة، قالت انه بالرغم من التخفيضات الإضافية وتقليص التوقعات لنمو إمدادات الدول التي من خارج أوبك  في 2020 إلى 2.1 مليون برميل يومياً، قد ترتفع مخزونات النفط العالمية بمقدار 700 ألف برميل في الربع الأول من 2020″.


وافادت الوكالة أنه حتى إذا التزمت مجموعة أوبك+ بالاتفاق الجديد وظل إنتاج دول أعضاء تعاني من مشاكل سياسية، مثل إيران وليبيا وفنزويلا، مستقرا، حينها سوف يتم سحب 530 ألف برميل يومياً من الخام فقط من السوق، مقارنة مع إنتاج نوفمبر تشرين الثاني.

يشار الى ان اسعار النفط ارتفعت اليوم الخميسحيث عوضت خسائرها التي حدثت في الجلسة السابقة في زيادة مفاجئة بمخزونات الخام الأميركية، بالاضافة الى تحول المعنويات في السوق إلى حالة من الارتياح، بعد ان توقعت أوبك عجزاً في الإمدادات العام المقبل 2020.

هذا وارتفعت العقود الآجلة لخام برنت 28 سنتاً، أو 0.4%، إلى 64 دولاراً للبرميل، بعد ان هبطت الى 1% أمس الأربعاء بفعل زيادة المخزونات الأميركية.

واعتلى خام غرب تكساس الوسيط الأميركي الى 12 سنتاً، أو 0.2%، إلى 58.88 دولار للبرميل، بعد تراجع بنسبة 0.8% في الجلسة السابقة.

وتوقعت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) يوم امس الأربعاء عجزاً في سوق النفط من العام المقبل 2020،يعني انه سيكون هناك سوق شحيح مما كان متوقعا في السابق.

ويعلل ذلك بسبب خفض انتاج النفط من جانب السعودية، حتى قبل دخول أحدث اتفاق مع المنتجين الآخرين حيز النفاذ، ويشير ذلك الى وجود سوق أشد شحا مما كان متوقعا في السابق.

وفي تقرير لمنظمة اوبك العالمية، اشارت الى ان  متوسط الطلب على النفط سيبلغ 29.58 مليون برميل يوميا العام 2020. ما يعني انه سيكون عجز بمقدار 30 ألف برميل يوميا في حال واصلت أوبك الضخ بمعدل نوفمبر الماضي.


وفي الاول من  يناير كانون الثاني، سيكون هناك اتفاقا سيطبق لخفض الإنتاج 1.2 مليون برميل يوميا لدعم السوق. وفق ما اعلنت منظمة البلدان المصدرة للبترول وروسيا ومنتجون آخرون.

يشار الى ان خام  برنت هبط قبل يومين الى 64 سنتا بما يعادل 1% إلى 63.75 دولارا للبرميل، بالاضافة الى هبوط العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط 64 سنتا أو 1.08% إلى 58.56 دولارا للبرميل بعد مكاسب الأسبوع الماضي. يذكر ان اوبك هي منظّمة عالمية تضم 12 دولة تعتمد على صادراتها النفطية اعتمادا كبيرا لتحقيق مدخولها، وتم تأسيسها في بغداد عام 1960

Click to comment

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Crypto Prices by Coinlib

جمع