Connect with us

trading-software

الربح من تطبيق «الملاك الحارس».. حقيقة أم احتيال؟

Published

on

guardianangelbot

ظهرت في الآونة الأخيرة العديد من المواقع الإلكترونية التي تقدم نفسها بكونها مفتاحك السحري لتحقيق الثراء السريع دون مجهود منك.

بمجرد متابعتك لقصص النجاح التي تحكيها لك أي من هذه التطبيقات، يمكنك أن تقع فريسة سهلة لواحدة من أشهر وسائل الاحتيال الحديثة، لذا عليك أولًا أن تعرف هل تساعدك تلك التطبيقات فعلًا على الربح؟ أم أنها تخدعك بوهم الثراء؟

guardianangel

يعد تطبيق الملاك الحارس أو «Guardian Angel» واحدًا من المواقع الإلكترونية التي تقدم نفسها بكونها قادرة على قلب حياتك رأسًا على عقب. لكن قبل أن تتخذ خطواتك الأولى نحو الاستثمار فيه، تابع السطور المقبلة، إذ نقدم لك فيها نظرة ثاقبة عن الموقع الإلكتروني والتطبيق، كما نجيبك على السؤال الأهم الذي يشغل عقلك: هل «الملاك الحارس» اسمًا على مسمى ويحقق لك الثراء فعلا؟ أم أنه يخدعك للحصول على أموالك؟

يتسم موقع «الملاك الحارس» بواجهة بسيطة للغاية، فهو عبارة عن صفحة واحدة رئيسية فقط، في أعلاها توجد مقدمة يدعي فيها عبد الله الزاهري، منشيء الموقع، قدرته على جعل أي شخص مليونير خلال 6 أشهر فقط، ويتحدى الناس قائلًا إنه على استعداد لدفع 100.000 دولار أمريكي إذا لم يجعلك مليونيرًا!

أسفل هذه المقدمة الصارخة الجذابة، تجد مقطع فيديو مصنوع بدقة، ويحتوى على العديد من الرسوم البيانية، يدعوك للمشاركة وربح 2000 دولار يوميًا من خلال تطبيق “الملاك الحارس”، ويذكر العديد من مميزات التطيبق، مثل كونه مجاني بالكامل، من دون خبرة مسبقة أو مخاطرة على الإطلاق، وأنه حلال طبقًا للشريعة الإسلامية.

كما تجد أسفل مقطع الفيديو جزءًا بعنوان “نتائج مباشرة”، وهو عبارة عن شريط يذكر أسماء وجنسيات أفراد شاركوا، كما يبرز المبالغ المالية التى ربحوها.

بجوار مقطع الفيديو، تجد الجزء المخصص لملئ استمارة التسجيل، ويعد الجزء الأهم في الموقع الإلكتروني، فهنا يحصل “الملاك الحارس” على بياناتك كافة، سواء الاسم أو البريد الإلكتروني والسن ورقم الهاتف المحمول. ولمزيد من التشجيع على الانضمام والتسجيل دون تردد يذكرك الموقع بعدد الفرص المتبقية للانضمام للتحدي وفقًا لتاريخ اليوم.

وتضم كذلك الصفحة الرئيسية للموقع شهادات لعدد من الأشخاص، تحت عنوان “قصص نجاح”، وتشتمل هذه الشهادات على أسماء وجنسيات المشاركين، وتاريخ الانضمام، وطبعًا الأرباح اليومية، والأرباح الشهرية، وإجمالي الأرباح التي تحص

لوا عليها.

بتحريك الفأرة لأسفل، تجد صورة كبيرة لـ”عبد الله الزاهري” وقصة حياته، إذ نشأ في جنوب المملكة العربية السعودية، في عائلة متوسطة الحال، وحاليًا يحيا حياة الترف مع أسرته في المملكة المتحدة، وفقا للموقع.

guardianangelbot

الزاهري يقدم نفسه على أنه عاشق للبرمجة والأرقام وتحليل البيانات، وأن والدته باعت ذهبها كي يتمكن من إكمال تعليمه خارج المملكة حتى تخرج بتقدير امتياز، وحصل على وظيفة في مجال العقارات، لكنه لم يتمكن من سداد ديونه، وسرعان ما تكالبت عليه البنوك وشركات البطاقات الإئتمانية. وبينما هو على هذا الحال التقى الزاهري بمن أسماه “ملاكي الحارس”، ريتشاردسون، الذي عرض أن يشاركه سره واستراتيجيته لكسب الأموال من البورصة، بشرط تطوير هذه الاستراتيجية للتحول من نظام العمل اليدوي إلى نظام العمل الآلي دون تدخل بشري.

يزعم الزاهرى أنه جرب التطبيق كما هو، وخلال أسابيع معدودة حقق أرباح تتجاوز 10,000 دولار، ومن عشقه للأرقام وتحليل البيانات طور هذه المعادلات والاستراتيجيات لتعمل آليًا وبذكاء أعلى، لتجنى أكثر من 10 أضعاف ما كانت تجنيه من خلال معادلات السيد ريتشاردسون، واستطاع خلال ١٨ شهرًا فقط أن يجني ضعف ما كسبه ريتشارد خلال أعوامه العشرة السابقة.

وفي نهاية هذا الجزء، يدعو الزاهري الأشخاص إلى أن يكونوا ضمن فريقه، وقبول التحدي: “إما أن أجعلك مليونيرًا خلال 6 أشهر، أو أدفع لك من

جيبي الخاص مبلغ 100,000 دولار أمريكي”.

الزاهرى لا يعتمد فقط على ما مقدمته لإقناعك بالانضمام لموقعه، ولمزيد من التشجيع، يقدم الموقع شهادات المتابعين له من المواقع العالمية، مثل: “BBC” ،”Bloomberg” ،”London stock Exchange”، “Forbes”، و”Market watch”. فضلا عن مجموعة من الشهادات والجوائز التي حصل عليها الموقع، مثل شهادة التميز في خدمة العملاء، وشهادة أفضل نظام ربح لعام 2014، وجائزة البرمجيات لعام 2014.

ولإضفاء الشرعية، يحذر «الملاك الحارس»: “على الرغم من أن تداول الأسهم المحلية والدولية، الفوركس أو عقود الفروقات يمكن أن يكون مربحًا، إلا أنه يتضمن مخاطرة عالية بفقدان استثمارك الخاص. تزداد المخاطر عند التداول باستخدام الهامش- margin. يجب على العملاء اتخاذ العناية الواجبة وتوخي الحذر عند اتخاذ قرارات التداول الخاصة بهم. وتقع على عاتق العميل مسؤولية التعلم واكتساب المعرفة والخبرة المطلوبة لاستخدام منصة التداول وكل ما هو مطلوب للتداول بشكل صحيح. يجب على العملاء أن يعرفوا أن مخاطر التداول من الممكن أن تتجاوز مجموع المبالغ المودعة. يجب أن يعرف العملاء أيضا أن المعرفة والخبرة لا تستلزم تحقيق الأرباح لأن الأسواق يمكن أن تتأثر بعوامل أخرى غير متوقعة قد تؤدي إلى خسائر العملاء مثل الأزمات الاقتصادية و/ أو السياسية. في جميع الأحوال”.

ينهي الموقع رسالته التحذيرية قائلًا: “لن نتحمل المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو انتهاك للقواعد القانونية و/ أو اللوائح المعمول بها، ونقص المعرفة و/ أو الخبرة لدى العميل”.

«الملاك الحارس» يزعم أنه يحلل أسواق العملات الأجنبية “الفوركس” في أقل من ثانية، ويعطي التوصيات في الوقت الحقيقي لأعلى أو لأسفل على الصفقات التي يطلق عليها “الإشارات التجارية”. ويشرح الزاهري أن الأمر لا يتطلب خبرة أو معرفة مسبقة بسوق العملات أو كيفية التداول.

بعد تسجيل بياناتك على الموقع لإنشاء حساب تداول مع شركة الوساطة “Opteck”، يتم توجيهك إلى لوحة التحكم الرئيسية؛ لإيداع مبلغ لا يقل عن 250 دولار من أجل تفعيل التطبيق.

ويشرح الموقع أنه بمجرد تفعيل التطبيق، يبدأ “الملاك الحارس” في البحث عن تلك الإشارات التجارية المربحة والتمتع بإمكانية التداول على الفور، وسحب الأموال التي تم ربحها من خلال الحساب البنكي.

يذكر الموقع من بين مميزاته التداول اليدوي أو إمكانية التداول الآلي لكي يقوم التطبيق بالتداول بشكل أوتوماتيكي حتى أثناء نوم الشخص وغلق جهاز الحاسب الآلي، وميزة الدعم الفني التي تمكن الشخص من التواصل مع الزاهري، وتقارير حول التداولات التي تمت ما بين ربح أو خسارة الصفقات، وأيضًا قائمة بأفضل المتداولين شهريًا الذين وافقوا على كشف حساباتهم.

ويدعي الزاهري إمكانية ربح مبلغ 250 دولار في عشرة دقائق فقط من التداول وفرصة الحصول على مكافأة مالية تتراوح ما بين  50% إلى 100% بمجرد فتح حساب جديد، بشرط تمويل الحساب بسيولة كافية تتراوح ما بين 500 دولار إلى 1000 دولار.

تطبيق “الملاك الحارس” كغيره من التطبيقات المشبوهة القائمة على تداول الفوركس، تعتمد على خداع الأشخاص بإمكانية تحقيق الثراء وربح 250 دولار في 10 دقائق فقط من تداول العملات الأجنبية. وعلى الرغم من إعلان الموقع عن أنه مجاني لكن يطالبك بدفع مبلغ 250 دولار لإنشاء حسابك عليه، أضف إلى ذلك إعلانه عدم تحمله المسؤولية عن أي قرارات تداول، أو نقص المعرفة والخبرة لدى العميل، على عكس ما جاء في رسالته التروي

جية أنه لا يتطلب خبرة مسبقة أو مخاطرة على الإطلاق.

صمم الموقع الإلكتروني بطريقة جذابة لإضفاء سمة الشرعية، وتضمين الإشادات به من قبل كيانات مشهورة، فضلًا عن الجوائز، لكن كلها مميزات للتستر على حقيقة اللعبة، وإيهامك بأنه حقًا ملاكك الحارس.

Click to comment

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Crypto Prices by Coinlib

جمع