Connect with us

اسهم

البورصات العالمية تستهل العام الجديد ببداية قوية

Published

on

منذ بداية العقد الجديد بدأت أسواق الأسهم العالمية جلساتها بشكل قوي مع تيسير الصين سياستها النقدية من أجل تحفيز الاقتصاد، ومع وجود مؤشرات ملموسة على أن إبرام اتفاق تجارة بين بكين وواشنطن اصبح وشيكا.

وقد سجلت المؤشرات الثلاثة الرئيسية في بورصة وول ستريت مستويات قياسية مرتفعة في أولى جلسات العام الجديد بنهاية يوم أمس الخميس بعد أن زادت إجراءات جديدة لتحفيز الاقتصاد في الصين أجواء طرأ عليها التفاؤل التي يغذيها انحسار التوترات التجارية وتحسن آفاق الاقتصاد العالمي.

وكان قد أنهى المؤشر داو جونز الصناعي جلسة التداول مرتفعا 331.51 نقطة، أو 1.16%، إلى 28869.95 نقطة بينما صعد المؤشر ستاندرد اند بورز500 الأوسع نطاقا 27.07 نقطة، أو 0.84%، ليغلق عند 3257.85 نقطة.

وتم اغلاق المؤشر ناسداك المجمع مرتفعا 119.59 نقطة، أو 1.33%، إلى 9092.19 نقطة.

اما في أوروبا فقد ارتفع المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.98% بحلول الساعة 14:05 بتوقيت غرينيتش بعد أن شهد انخفاضا لجلستين متتاليتين بسبب بيع لجني الأرباح في نهاية العام عقب ارتفاعات للأسهم خلال ديسمبر. بالاضافة الى ارتفاع المؤشرات “داكس” الألماني 0.98%، و”كاك 40″ الفرنسي 1.23%، و”فوتسي 100″ البريطاني 0.99%.

وصعد سهم إيرباص 2.3% بعدما ان قالت وكالة “رويترز” إن الشركة أصبحت أكبر مصنع للطائرات في العالم للمرة الأولى منذ 2011، بعد أن تمكنت من تسليم 863 طائرة في 2019 بما يفوق التوقعات.

اما في آسيا، كانت بورصة اليابان مغلقة أمس لإجازة بداية العام، وسجلت مؤشرات الأسهم الصينية ارتفاعا أكثر من 1%، كما ارتفع مؤشر “إم إس سي آي” الموسع لأسهم آسيا والمحيط الهادي خارج اليابان بما نسبته 0.35% في فترة الصباح، وذلك بعد ان كان قد ارتفع بنسبة 5.6% خلال شهر ديسمبر الماضي.

Click to comment

اترك رد

Your email address will not be published. Required fields are marked *

Crypto Prices by Coinlib

جمع